Menu

نادي الإعلاميات يعقد دورة تدريبية بعنوان "التقارير التلفزيونية"

 

أبدت الإعلاميات المشاركات في تدريب "التقارير التلفزيونية" خلال اليومين السابقين، تفاعلاً واضحاً تجاه الدورة، والتي ينظمها نادي الاعلاميات الفلسطينيات بالتعاون مع اليونسكو  ويدرب فيها المراسل التلفزيوني تامر المسحال، وبمشاركة عدد من الإعلاميات، واللواتي  لهن تجربة مسبقة في الميدان التلفزيوني .  

" الدورة تراعي التجربة المسبقة لدى الإعلاميات" قالت سهير الخرّاز مراسلة شبكة الرأي التابعة لحكومه غزة ، وأضافت :" بناءً عليه فهي تضيف لهن وتطور من مهاراتهن وطريقة تناولهن للمواضيع بأفكار جديدة".

وطالبت النادي بإجراء استطلاع رأي للإعلاميين حول المهارات والدورات التي يحتاجونها، ليتم تقديمها للنادي وأخذها بعين الاعتبار في مرات قادمة، ونوّهت الخرّاز إلى " كثرة الدورات المكررة والمستهلكة التي تطرحها بعض المراكز، بينما لا تُحقق للصحفيين استفادةً تذكر".    

وتتفق معها نوال صلاح منتجة ومعدة برامج، في أن :" الدورة تضيف لتجربة الإعلاميات وتعمل على تهيئتهن و زيادة استعدادهن في المجال التلفزيوني "، كما حصلت المتدربات على توجيهات عدة لتعزيز قدراتهن وتشجيعهن على الإلمام بمصطلحات العمل التلفزيوني.

وتابعت :" من المهم الإشارة إلى الجهود المبذولة من قبل النادي، لتهيئه الظروف المناسبة لإتمام سير الدورة التدريبية".

بدورها أشادت بيسان شحادة منتجة أخبار تلفزيونية، بالتجربة المميزة لدى المدرب خاصة وأنه اكتسبها خلال تنقله في عدة بلدان ساخنة الأحداث .

وقالت :" المدرب لا يبخل علينا بأي معلومة قط، كما أنه يحافظ على تقسيم مادته التدريبية بحسب الوقت، والتي يتخللها الكثير من الجانب العملي المفيد "، مبينتاً أن المدرب حثّهم على ضرورة تطوير إمكانياتهم والاستفادة من تجارب المدارس الصحافية بكل الطرق المتاحة.

من جهته عبر تامر المسحال مراسل قناة الجزيرة في غزة، عن تفاؤله إزاء تفاعل المتدربات وطريقة تفكيرهن، بالإضافة إلى قابليتهن لتطوير أنفسهن والحرص على الاستفادة من المادة التدريبية للدورة .

وأوضح أن :" مادة الدورة التدريبية تتراوح بين الجانبين النظري والعملي، بحيث تتوافق واحتياجات المتدربات والوقت المخصص للدورة "، مبيناً أن الأيام القادمة ستتضمن مجهوداً عملياً لإقرار خطط بحث ميداني وإنجاز قصص تلفزيونية خاصة بكل متدربة .

ووجه المسحال شكره وتقديره لنادي الإعلاميات على جهودهم في توفير بيئة مناسبة وجو تدريبي مميز، يذلل العقبات أمام الإعلاميات الفلسطينيات ويخدمهن في ظل واقع معيشي صعب .

 وتاتى هذه الدوره في إطار أنشطة نادي الإعلاميات الفلسطينيات المتواصلة، لصقل قدرات الإعلاميات الفلسطينيات  وتنميه مهاراتهن العملية .

 

عد إلى الأعلى